Open chat
أخبار

الخوف من طبيب الأسنان: كيف يمكن التعامل معه؟

يناير 2, 2020

يقول لنا الكثير من المرضى إن خوفهم من طبيب الأسنان نابع من تجربة سيئة أو علاج مؤلم خضعوا له في الطفولة. بعض المخاوف الأخرى نفسية ولا علاقة لها بتجربة سيئة حدثت من قبل.

في كلتا الحالتين، هناك وسائل يمكن أن تزيل الحواجز بين الطبيب والمريض وتغرس الثقة في نفس المريض بفريق أطباء الأسنان حتى يعتاد المريض على أساليب العلاج شيئًا فشيئًا.

بالنسبة للأطفال، يجب أن يتشارك أطباء الأسنان والأهل في ضمان تهيئة تجربة طيبة مناسبة للطفل كي يتغلبوا على خوفهم. أضف إلى ذلك أن عادات الأهل الصحية تنتقل للأطفال وتفطرهم على العناية بصحة أفواههم وأسنانهم منذ نعومة أظافرهم. فيمكن مثلًا للأهل أن يكونوا قدوة حسنة لأطفالهم من خلال تنظيف العائلة لأسنانها معًا وتقييم النتيجة عند انتهاء التنظيف.

كما أن استخدام أطباء الأسنان للكلام المطمئن مثل “سيكون كل شيء على ما يرام” و”أحسنت!” و”أوشكنا على الانتهاء” و”ستربح جائزة” له تأثير إيجابي على الأطفال.

أما بالنسبة للبالغين، فيمكن أيضًا لجودة التواصل بين الطبيب والمريض أن تلطّف من الخوف لديهم.

فسوف يستمع الطبيب إليهم ويشرح لهم أسلوب العلاج بالتفصيل ومدته وما سيشعر المريض به في كل مرحلة. وسيعاونه اختصاصي الصحة العامة الذي سيساعد المريض في الإجابة على أسئلته والتغلب على شكوكه. وكلما زادت معلومات المريض، زادت راحته وارتفعت ثقته بالطبيب.

نحن في أسيسا دينتال نريد أن تكتسب الثقة بطبيب أسنانك وأن تحظى بتجربة صحية ممتازة. هل تود زيارتنا ورؤية ذلك بنفسك؟

منسّق العيادة