Open chat
أخبار

الرياضة لها تأثير إيجابي على صحة الفم، والعكس صحيح…

مارس 25, 2019

ممارسة الرياضة البدنية مفيدة للحفاظعلى صحة الأسنان. وقد أوضحت العديد من الدراسات العلمية المنشورة مؤخرًا مدىإمكانية تأثير بعض أمراض الفم على الجسم بشكل عام. فعلى سبيل المثال، ترتبط أمراضدواعم الأسنان بضعف القدرة التنفسية واختلال التوازن والتنسيق الحركي.

وقد ثبت أن الأشخاص الذين يمارسونالرياضة بانتظام يصابون بأعراض التهابات أقل بكثير من غير الرياضيين. وهذا يدل علىأن الرياضة يمكنها أن تقي من ظهور التهابات شديدة في أمراض دواعم الأسنان.

كما دُرست العلاقة بين السمنة والصحةالبدنية والتهابات دواعم الأسنان، وخلصت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يتمتعونبمؤشر كتلة جسم منخفض ومعدل استهلاك أكسجين عالي أثناء ممارسة الرياضة (التمارينالهوائية) يتمتعون بدواعم أسنان صحية أكثر. وثبت أيضًا أن السمنة عامل خطير فيالإصابة بأمراض دواعم الأسنان.

إضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون مشاكلالفم سببًا في انخفاض مستوى الأداء الرياضي، مثلًا عن طريق إضعاف القدرة التنفسية.وترتبط حدة مرض دواعم الأسنان ارتباطًا مباشرًا بتدهور التنسيق العصبي العضلي وقوةالعضلات وتأخر استشفاءها، مما يؤدي في بعض الحالات للإصابة بالتهابات مثل التهابالأوتار والمفاصل التي تضعف من أداء الرياضي نظرًا للآلام وصعوبات الحركة التيتصاحبها.

ومن مشاكل الفم الأخرى التي تضعف منالأداء الرياضي سوء انطباق الفكين الذي يسبب اختلالات التوازن أو توتر الفكينالمرتبط بآلام الظهر والرقبة أو سوء المضغ الذي يمكن أن يتسبب بانخفاض طاقةالرياضيين.

كتب هذا المقال:د. ميغيل إيه. دي مينغو