Open chat
أخبار

هل بلغت عمر الستين؟ هل تعلم كيف تعتني بأسنانك؟

مايو 30, 2019

صحة الفم لدى الأشخاصالذين تجاوز عمرهم 60 سنة.

يترك الوقتبصمته على جسد الإنسان، بما في ذلك (لمعرفة المزيد) الأسنان واللثة. ومع تقدّمكم في العمر، لا بد من العناية بالأسنان وصحة الفم.ثمة اعتقاد سائد أن فقدان الأسنان مرتبط بتقدم الإنسان في العمر، لكنها فكرة خاطئةخصوصًا إذا اعتنى المرء بأسنانه بشكل صحيح وبمساعدة طبيب الأسنان، فمن الممكن أنتدوم الأسنان الطبيعية مدى الحياة.

كيف أحافظ على صحة فميإذا بلغت الستين من العمر أو أكثر؟

يمكن أن تدومالأسنان مدى الحياة تبعًا للرعاية المنزلية المناسبة والفحوص الدورية للأسنان.وبغض النظر عن عمرك، يمكنك المحافظة على صحة أسنانك ولثتك باستخدام فرشاة الأسنانمرتين يوميًا على الأقل، بالإضافة إلى استخدام خيط تنظيف الأسنان يوميًا، وزيارةطبيبك الخاص لإجراء الفحوص الدورية وجلسات التنظيف.

العوامل التي تؤثر علىهذه الفئة العمرية.

– عدم اتباع نظام غذائي متوازن.

– إهمال نظافة الفم

– يمكن أن تؤثّر بعض الأمراض الوظيفية مثل السكري والسرطان وأمراضالقلب وبعض الأدوية المرافقة على كمية اللعاب التي يفرزها الفم، ما سيزيد من خطرتسوس الأسنان والتهاب اللثة.

– العوامل البيئية مثل الإجهاد والتدخين.

إفراز اللعاب ضروريللوقاية من التسوس والتهاب اللثة.

يؤدي اللعابدورًا أساسيًا في الوقاية من التسوس والتهاب اللثة. ومن أجل الحفاظ على نسبة تدفقلعاب عالية، يُنصح بشرب كمية كبيرة من الماء أو مضغ علكة خالية من السكر، وفي حالتركيب أسنان اصطناعية لا تسمح بمضغ العلكة، يمكن أن الاستعاضة عن ذلك بمص الحلوياتالخالية من السكر.

الحساسية.

يمكن أنتزداد حساسيتك كلما تقدّمت في العمر. كما ستتراجع اللثة مع مرور الوقت وستتأثرالأسنان غير المحمية بطبقة المينا وبسبب عدم التنظيف المستمر للأسنان. ستعاني هذهالمنطقة خصوصًا من الآلام الناتجة عن تناول الأطعمة الباردة أو الساخنة أوالمشروبات. وعليك في هذه الحالة استشارة طبيبك المختص، علمًا أن هذه الأعراض قدتشير إلى عوامل أكثر خطورة مثل نخر الأسنان أو تسوسها أو تراجع اللثة.

لا تتردبزيارة أسيسا دينتال، حيث نضع عياداتنا تحت تصرفك في هذه المرحلة العمرية كمايسرّنا أن نعتني بك ونبدّد كل مخاوفك.